أخبار حصرية: خطة جوجل الحصرية لمنع المسوقين من تتبع مستخدمي كروم عبر مواقع الويب المختلفة عن طريق تجهيز عناوين IP بشكل مجهول تتعرض لتحدي من قبل مجموعة دعم التسويق. حركة الويب المفتوحة (MOW)، وهي منظمة تعارض مبادرة جوجل للخصوصية بزعم أنها تضر بشركات الإعلا (2023)

أخبار حصرية: خطة جوجل الحصرية لمنع المسوقين من تتبع مستخدمي كروم عبر مواقع الويب المختلفة عن طريق تجهيز عناوين IP بشكل مجهول تتعرض لتحدي من قبل مجموعة دعم التسويق. حركة الويب المفتوحة (MOW)، وهي منظمة تعارض مبادرة جوجل للخصوصية بزعم أنها تضر بشركات الإعلانات على الإنترنت المنافسة، قد قدمت شكوى لهيئة المنافسة والأسواق البريطانية (CMA) بشأن اقتراح جوجل لحماية عنوان IP. حماية عنوان IP، المعروفة سابقًا باسم "التعميية" أو "Gnatcatcher"، هي نظام وكيل مشابه لـ Apple's Privacy Relay. يتم تصميمه لتشغيل اتصالات متصفح Chrome عبر وكيلين، واحد تديره جوجل والآخر تديره جهة خارجية (مثل Cloudflare)، بحيث يتم حجب عنوان IP العام الحقيقي للمستخدم، مما يعوق محاولات تتبعه عبر الويب باستخدام هذا العنوان. من المتوقع أن تظهر حماية عنوان IP في إصدار مستقبلي من Chrome، ربما في يناير 2024 مع إطلاق إصدار Chrome 122. يمكن لوكيل جوجل مراقبة عنوان IP للمستخدم ولكن ليس المواقع التي يتم زيارتها، ويمكن لوكيل الطرف الثالث أن يرى خوادم الويب التي يتم زيارتها ولكن ليس عنوان IP للزائر. من خلال فصل عنوان IP للمستخدم عن وجهته باستخدام خدمة جوجل، لا يمكن للمواقع والوسطاء (بدون معلومات إضافية) ربط عناوين IP للأشخاص بعادات تصفحهم لإنشاء ملفات تسويقية. في البداية، ستكون حماية عنوان IP اختيارية، ولكن جوجل تعتزم جعلها الإعداد الافتراضي لمتصفح كروم. تعترض MOW على هذا المشروع بوصفه انتهاكًا لتعهدات جوجل لـ CMA، وهي مجموعة من الوعود التي قدمتها شركة الإعلانات للجهاز الرقابي البريطاني للمنافسة للحصول على موافقتها على خطتها لاستبدال ملفات تعريف الارتباط من الطرف الثالث بتقنيات Privacy Sandbox. تقول رسالة من ممثلها القانوني في لندن مكتب Preiskel & Co LLP إلى CMA ووكالة الاتصالات البريطانية Ofcom، التي تم تزويدها لـ The Register: "تعني حماية عنوان IP لـ Google أن موفري خدمات الإنترنت لن يكون لديهم رؤية للبيانات من خلال عنوان IP مع الاحتفاظ بقدرة جوجل على مراقبة ومعالجة البيانات في جميع الأوقات. هذا سيجعل توفير خدمات حماية الأطفال أكثر صعوبة بالنسبة لمزودي خدمات الإنترنت." لم تستجب CMA لطلب التعليق. جوجل - نعم، تلك الشركة جوجل - تختبر مخطط وكيل لإخفاء عناوين IP للخصوصية. تتمنى EFF أن يتخلى المستخدمون عن Privacy Sandbox. التتبع عبر الإنترنت حي وبصحة جيدة في تزيين الروابط. تطلب EFF من مستخدمي Chrome الخروج من Privacy Sandbox. يعتبر حماية عنوان IP مشروعًا مضادًا للمنافسة يحاول جوجل فرضه على الويب تحت غطاء الخصوصية. "هذا هو انتهاك صارخ وفاضح للتزامات قدمتها جوجل لـ CMA لمنعها من العمل بطريقة معادية للمنافسة"، وفقًا لتيم كاون، المؤسس المشارك لـ MOW، في بيان تم تزويده لـ The Register. "لقد بدأوا بتطبيق تكنولوجيا تفضيلية بشكل واضح كجزء من Privacy Sandbox دون إشعار أو اختبار كافٍ." كما هو الحال في جميع جوانب Sandbox، فإن حماية عنوان IP هي تكنولوجيا معادية للمنافسة يحاول جوجل فرضها على الويب تحت غطاء الخصوصية. إنها تزيل جزءًا مهمًا من البيانات من المنافسين لجوجل بينما يمكنهم الاستمرار في استخدامها. تشير رسالة MOW إلى CMA بأن حماية عنوان IP تنتهك التزامات جوجل تجاه الوكالة. يُزعم أن حماية عنوان IP تجعل من الصعب على مشغلي VPN المنافسة؛ تقيد الوصول إلى البيانات التي يعتمد عليها نظام Google للإعلانات؛ تفتقر إلى الاختبار الذي وعدت به جوجل بتنفيذه؛ وتزيل الوظائف بدون إثبات فعاليتها. تشير الرسالة أيضًا إلى أن جوجل لم تطلب استعراض التصميم من مجموعة الهندسة المعمارية التقنية (TAG) في W3C.

References

Top Articles
Latest Posts
Article information

Author: Chrissy Homenick

Last Updated: 29/11/2023

Views: 5652

Rating: 4.3 / 5 (54 voted)

Reviews: 93% of readers found this page helpful

Author information

Name: Chrissy Homenick

Birthday: 2001-10-22

Address: 611 Kuhn Oval, Feltonbury, NY 02783-3818

Phone: +96619177651654

Job: Mining Representative

Hobby: amateur radio, Sculling, Knife making, Gardening, Watching movies, Gunsmithing, Video gaming

Introduction: My name is Chrissy Homenick, I am a tender, funny, determined, tender, glorious, fancy, enthusiastic person who loves writing and wants to share my knowledge and understanding with you.